القائمة الرئيسية

الصفحات

مواقع السوشيال ميديا والتأثير علي العقول

مواقع Social Media، هي وسائل تواصل اجتماعي تم انشائها في الاساس حتي يتم التواصل بين المستخدمين في كافة انحاء العالم من الاصدقاء والمتابعين، ولكن تم تغيير الغرض من تلك المواقع واصبح استخدمها للأغراض الاجتماعية من تأثيرها علي المستخدم في اتخاذ القرار المناسب او تعديل وتشويه بعض الصور بالمجتمع ومن اشهر تلك الصور "موسم الربيع العربي" او كما يطلق عليه "ثورات الربيع العربي، ولكن كيف اثرت تلك المواقع في هذه الاحداث العالمية!.

مواقع السوشيال ميديا والتأثير علي العقول

كلمتين مهمين لازم تعرفهم قبل ما تتأثر باللي بتشوفو علي السوشيال ميديا

في سنة 2009 الكيان الصهيوني كانو عارفين ان الربيع العربي هيحصل بناء علي الشواهد الموجودة, وحبو يبقو متحكمين في زمام الأمور من خلال السوشيال ميديا بما انها بتتحكم في توجه الناس, فطلع المتحدث العسكري بتاعهم وقتها وكان اسمه آفي بن ياهو وأعلن عن وحدة جديدة في الجيش الصهيوني اسمها الإعلام الجديد وظيفتها هي توجيه الرأي العام في البلدان العربية وافتعال التريندات وتكذيب الحقائق ونشر الإشاعات.


شايف الصورة اللي تحت دي؟ دي صورة واخدها من موقع علي الانترنت يقدر أي شخص من خلاله يعمل عشرات الآلاف من اللايك والشير والفولو والتعليقات الخ علي أي موقع للسوشيال ميديا.


تخيل معايا كده حد عايز يخدم قضيه معينه او يعمل ترند علي حوار معين يقدر بكام دولار يعمل مليون ريتويت علي هاش تاج معين او عشرات الآلاف من الشير والتعليقات بتوجه معين علي بوست عن قضية معينه. تخيل اللي بقولو لحضرتك ده موقع عام أي حد يقدر يستخدمه فمال بالك لو مجموعة من المختصين ومدعومين سواء بشكل حكومي او من جماعات؟ طب لو مجموعه من المختصين ومدعومين وقاعدين فقط لافتعال التريندات او انهم يظهرو ان الرأي العام بيتبني التوجه الفلاني في القضية الفلانيه؟ فاكر مثلا أزمة الأطباء لما كان في آلاف الحسابات بتشتم في الدكاترة  (شئ مش منطقي طبعا) بينما لو اخترت عينه عشوائية من اللي بيشتمو ودخلت علي بروفايلاتهم هتلاقي مكتوب عندهم أصلا انهم دكاترة! أو كومنت واحد متاخد كوبي بيست عند آلاف الأشخاص في بوست واحد معلقين بنفس الكومنت.

كلمتين مهمين لازم تعرفهم قبل ما تتأثر باللي بتشوفو علي السوشيال ميديا


دي حضرتك كلها Bots يعني حسابات بيتم إداراتها بشكل برمجي. فيقدر اللي بيتحكم في الحسابات دي يعمل مليون لايك لصفحة لسه معموله من دقيقتين عشان يدي وزن لأي بوست الصفحه دي تنشره, مهو في ملايين متابعينها اهو! او يعمل مليون بوست بهاشتاج معين عشان يطلع تريند, او يعمل مليون View علي فيديو معين علي اليوتيوب عشان يطلعنا نمبر وان يقولك انا أعلي نسبة مشاهدات في رمضان الخ.


مع الوقت وزيادة الإحتياج, البوتس دي أضافولها ميزات تقنية تعرف بالذكاء الإصطناعي, وبقت تقدر تدير حوار كامل مع حضرتك فمثلا تقدر بشكل برمجي تدخل علي صفحتك وتحلل بوستاتك وتعليقاتك وتعرف انت اسلوب الكلام اللي بيعجبك ايه؟ هل بوستاتك أغلبها ديني فتكلمك بالأسلوب الديني ولا بوستاتك مثلا كلها عن الطب فتقدر تحدد اوتوماتك انك دكتور مع شوية بيانات تانيه من اللي انت كاتبها فصفحتك تعرف مرحلتك العمرية الخ وتبدأ ترد عليك بتعليقات تناسب تفكيرك ويختار كمان اللي يرد عليك أكاونت راجل ولا أكونت ست وكل ده Bot مش شخص حقيقي!


مسألتش نفسك ازاي في صفحات عليها ملايين اللايكات وكل بوستاتها من نوعية لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله وعليها عشرات الآلاف من التعليقات اللي بتقول سبحان الله؟ دي Bots بس لازم اللي بيديرهم يعمل بيهم اي تفاعل عشان الفيس بوك ميوقفش الحسابات دي وأكل عيشه يتقطع 

 

ليه مواقع التواصل بتسمح بوجودهم أصلا؟

ميقدروش يوقفوهم لانها حسابات بتتصرف بشكل طبيعي وبتعمل تفاعل وبتنشر بوستات وصور وبتعلق علي صفحات فبتتصرف بشكل طبيعي عشان ميقدروش يميمزو انهم

 الخلاصة

 اياك تصدق أي حاجة علي السوشيال ميديا مهما كان عدد اللي معلقين او عاملين شير او تفاعل الخ.
الحق حق وتقدر تميزه بسهولة جدااااا مهما كان الترند عكس ده. فالزم طريق الحق حتي لو مشيت فيه لوحدك ومتخليش السوشيال ميديا تغير رأيك.

المقال من طرف/ Ebrahem Hegazy

تعليقات