اختراق شركة الألعاب الفرنسية Ubisoft

ذكرت Ubisoft أمس الخميس أنها تعرضت لإختراق إلكتروني أدى إلى تعطل بعض الألعاب والأنظمة والخدمات ، قالت Ubisoft أنه ليس لديها دليل على أن المعلومات الشخصية للاعبين تم الوصول إليها أو كشفها في هذا الحادث.

 



 

وأضافت إن الألعاب والخدمات الآن عادت للعمل بشكل طبيعي ، وبدافع الحذر ، بدأت الشركة أيضًا إعادة تعيين كلمات المرور ، ورفضت جيسيكا روش المتحدثة باسم Ubisoft التعليق أو مشاركة تفاصيل إضافية.


تأتي الحادثة وسط الموجة الأخيرة من عمليات الاختراق العالية المستوى ، حيث أكدت Nvidia في الأول من مارس أنها تعرضت للاختراق حيث قام الهاكرز بتسريب بيانات اعتماد الموظفين ومعلومات الملكية ، وقالت Samsung في 7 مارس أن المتسللين سرقوا بيانات الشركة الداخلية وشفرة المصدر لأجهزة Galaxy.


وتبنت مجموعة الهاكرز LAPSUS$ المسؤولية عن هذين الاختراقين ، ويبدو ان المجموعة متورطة في حادثة Ubisoft حيث ذكرت إسم شركة الألعاب الفرنسية ضمن مجموعة كبيرة من الشركات الرفيعة التي ستقوم لاحقًا بتسريب جزء كبير من بياناتها الداخلية ، أما الضحية القادمة ستكون شركة الاتصالات العالمية فودافون. 

المصدر: هكر نيوز بالعربية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق