7 أسباب للانتقال الى التجارة الالكترونية

7-reasons-to-move-to-e-commerce



بادئ ذي بدء، دعنا أولاً نفهم ماهية التجارة الإلكترونية. بيع وشراء المنتجات والخدمات من خلال وسيط إلكتروني مثل الإنترنت يسمى التجارة الإلكترونية أي التجارة التي تتم باستخدام القنوات الإلكترونية.

  

لقد تطور هذا النمط من الأعمال خلال السنوات الأخيرة ولمس آفاقًا جديدة من النجاح خاصة مع أساليب التسوق المبتكرة التي نذكر منها العروض والقسائم الترويجية مثل كود خصم كارفور. دعونا نفهم ما هي هذه الأسباب التي تجعلك تبدأ متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك من خلال هذه المقالة التي اعددناها بمساعدة مدونة كريشا ويب والتي نستعرض فيها بعض العناصر التي ستشجعك على دخول عالم التجارة الالكترونية.




1- الذكاء التجاري:


يمكّنك تشغيل عملك الخاص عبر القيام بما تريده وهو ما لا يمكن أن يعمل لصالح شخص آخر. إذا كان لديك الشغف والحماس للعمل، فقد حان الوقت لتجربة هذا النوع من التجارة. كونك رائد أعمال، ستحصل على حرية أن تكون مدير نفسك، وأن تعمل لنفسك، وليس لصالح أي شخص آخر. إذا كنت تحب الكتابة، فابدأ موقعًا لبيع حلول الكتابة عبر الإنترنت للشركات التي تبحث عن المحتوى. الشغف هو العامل الرئيسي الذي يجب أن تفكر فيه لبدء أي عمل تجاري عبر الإنترنت.




2- تحقيق دخل إضافي:


تختلف الأعمال التجارية عبر الإنترنت تمامًا عن إدارة الأعمال التجارية التقليدية. في التجارة الإلكترونية، يمكنك بدء موقع الويب الخاص بك والبدء في بيع منتجاتك على مستوى عالمي. لا يتعين عليك إنشاء واجهات متاجر متعددة لأماكن أو بلدان مختلفة. بمجرد بناء الوعي بعملك، يمكنك حتى كسب دولارات إضافية عندما تكون نائمًا وهو أمر غير ممكن في الأعمال التجارية التقليدية. باستخدام التكنولوجيا يمكنك توسيع أعمالك. على الرغم من أن الأعمال التجارية عبر الإنترنت لا تضمن النجاح، إلا أن الخسارة أقل بكثير من الأعمال التجارية التقليدية ويمكن أن يكون مصدر الدخل متناسبًا مع الاستثمار. يمكنك التعلم من الآخرين وجني الفوائد بالصبر والعمل الجاد. سيستغرق الأمر استثمارات رأسمالية أقل أو معدومة إذا اخترت الأعمال التجارية عبر الإنترنت.




3- الإستقلالية:


إن العمل لحسابك الخاص لديه دائمًا سيطرة أكبر على مصيرك النقدي والمزيد من الاستقلال مقارنة بالأشخاص الذين يعملون في شركات أخرى. أنت تبذل المزيد من الجهد والتفاني عندما تعمل لنفسك أكثر من العمل مع الآخرين. أنت دائمًا في وضع العمل الذي يعطي النتيجة. سيكون لديك المزيد من التحكم والمرونة من حيث وقت العمل وطرق العمل. يمنحك العمل عبر الإنترنت أيضًا المزيد من الإدارة والحرية الإبداعية.




4- مزايا ضريبية:


من خلال إدارة الأعمال التجارية عبر الإنترنت، لن تضطر إلى الإنفاق على النفقات العامة مثل أجهزة الكمبيوتر والأثاث وفواتير الخدمات التي يمكن تخفيضها من مسؤوليتك الضريبية. بأقل تكلفة رأس المال، يمكنك بدء عملك الخاص عبر الإنترنت وتوفير الضرائب عن طريق إنفاق أقل.




5- سهولة التوسع:


من خلال فتح متجر الكتروني يمكنك توسيع تجارتك الالكترونية بسهولة عبر توفير عروض وتخفيضات على شكل قسائم ترويجية مثل كود خصم 2b أو كود خصم سيارة. ستنتشر هذه الكوبونات واكواد الخصم بسرعة البرق في المواقع والمنتديات والسوشل ميديا وستجلب لك مبيعات إضافية دون إنفاق إضافي منك.




6- خدمة العملاء:


نظرًا لكونك مالكًا للأعمال التجارية عبر الإنترنت، فستتمكن من تقديم دعم العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لعملائك، وهو أمر غير ممكن في الأعمال التجارية المادية. عملاؤك هم أهم جزء في عملك. يمكنك التعامل مع مشاكل العميل واستفساراته طوال النهار والليل لكونك مالكًا للتجارة الإلكترونية.




7- ميزانية تسويق أقل:


يعتبر التسويق عبر الإنترنت أرخص بكثير وأكثر فعالية من اللوحات الإعلانية المكلفة أو الإعلانات الإخبارية أو المنشورات. على الرغم من ذلك، يمكنك تطبيق هذه الأعمال التسويقية المثيرة أيضًا، ولكن اليوم أصبح تسويق المحتوى والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات مثل فيسبوك و تويتر و ادووردز أكثر سهولة وغير مكلفًا ويمكنك الوصول إلى نطاق أوسع من الجمهور المستهدف بسهولة وبسرعة.




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق