📁 آخر الأخبار

ابحث عن ما تشاء

اختراق وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية

تعرضت واحدة من أهم وزارات الحكومة الإيرانية للاختراق ، حيث قامت مجموعة KromSecurity بسحب قواعد بيانات وزارة الصناعة والتعدين والتجارة.
قد يهمك:
هاكرز روس يعطلون مواقع البنوك الإيطالية
هاكرز يهددون ببيع سجلات الحمض النووي الخاصة بالمرضى
عرض بيانات 2 مليون مصري للبيع على الدارك ويب
اختراق وتسريب بيانات حساسة لحلف الناتو
اختراق منصة ألفابو وسرقة 31 مليون دولار من العملات الرقمية

قاعدة البيانات التي يبلغ حجمها 1.73 جيغابايت تحتوي على بيانات 2 مليون و 552 ألف إيراني ، تضم أسماء كاملة وعناوين المحلات ونشاطاتها وأرقام الهواتف ومعرفات اضافية.


قاعدة البيانات التابعة لحكومة الملالي تم عرضها للبيع على قناة التليجرام الخاصة بالمجموعة على البوت لتلقي العروض : https://t.me/KromSecBot 


اختراق وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية 

المصدر: مدونة اخبار الهكر


تسلل وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية: نظرة دقيقة

في تطور مفاجئ للأحداث، تعرضت إحدى أهم الهيئات الحكومية في إيران، وزارة الصناعة والتعدين والتجارة، لاختراقٍ سيبراني. هذا الاختراق كشف عن ثغرات أمنية أدت إلى سحب بيانات حيوية من قبل مجموعة KromSecurity، ما أثر على أسس الأمن السيبراني في البلاد.

الاختراق وتداعياته

صعوبة تجاوز حجم هذا الاختراق تجعله أمرًا لا يمكن تجاوزه، حيث نجحت مجموعة KromSecurity في الوصول إلى قاعدة بيانات بحجم 1.73 جيجابايت من وزارة الصناعة والتعدين والتجارة. تحتوي هذه القاعدة الواسعة النطاق على معلومات شخصية لـ 2.552 مليون إيراني، بما في ذلك الأسماء الكاملة، وعناوين الأعمال، والأنشطة، وأرقام الهواتف، والهويات الإضافية.

أمر استيلاء مجموعة KromSecurity على قاعدة بيانات حكومة إيران لم يقتصر فقط على ذلك، بل قامت بعرض هذه القاعدة المسروقة للبيع على قناتها على تليجرام، وتحديداً على البوت الذي أُنشئ لتلقي العروض: [https://t.me/KromSecBot](https://t.me/KromSecBot).


العواقب البعيدة المدى

يسلط هذا الاختراق الضوء على الحاجة الملحة للحكومات والمؤسسات حول العالم بتعزيز تدابيرها الأمنية السيبرانية. إن تداعيات مثل هذا الاختراق تمتد بشكل كبير، حيث تشمل تعريض المعلومات الشخصية للخطر، وتهديد الأمن الوطني، وإمكانية حدوث اضطرابات اقتصادية. يُمكن استغلال البيانات التي تم استخراجها من قاعدة بيانات وزارة الصناعة والتعدين والتجارة لأغراض خبيثة، بدءًا من سرقة الهويات حتى أنشطة التجسس السيبراني المعقدة.


الحفاظ على الواقع الرقمي: نداء للعمل

مع تقدم العالم في عصر يتسم بوجود التطورات الرقمية والثغرات، يتعين أن نضع الأمان السيبراني في مقدمة أولوياتنا. يجب على الحكومات والمؤسسات اعتماد استراتيجيات استباقية لمنع والتصدي لهذه الاختراقات، والتركيز على تعزيز بروتوكولات التشفير، وتعزيز التعليم في مجال الأمان السيبراني، وتعزيز التعاون الدولي لمكافحة التهديدات السيبرانية.


الختام

يُعَد الاختراق الذي أثر على قاعدة بيانات وزارة الصناعة والتعدين والتجارة تذكيرًا صارخًا بالثغرات الموجودة في عالمنا الرقمي المتزايد التطور. الأمان السيبراني ليس مجرد خيار، بل هو ضرورة للحكومات والشركات والأفراد على حد سواء. من خلال الاستفادة من تلك الحوادث والاستثمار في تدابير أمان سيبراني قوية، يمكننا جميعًا أن نمهد الطريق نحو مستقبل رقمي أكثر أمانًا وأمانًا.

علي ماهر
علي ماهر
مدون تقني
تعليقات