اختراق البنك المركزي الغامبي

تعرض البنك المركزي الغامبي لاختراق وتشفير جزء كبير من البيانات ، مثلما أدى الاختراق لسحب 2 تيرابايت من البيانات الحساسة للغاية ، والتي تتضمن معلومات شخصية وسرية تتعلق بالموظفين والعملاء وإدارة البنك.

اختراق البنك المركزي الغامبي




الاختراق حدث مساء يوم الأحد 13 نوفمبر 2022 من طرف مجموعة الفدية Blackcat والمعروفة أيضًا باسم ALPHV ، وتلقى البنك الغامبي مذكرة للتفاوض لدفع الفدية أو يتم تسريب البيانات على الدارك ويب.

فيما صرح البنك أن خادمًا واحدًا قد تأثر وتم عزله على الفور من شبكة البنك ، وتم إبلاغ السلطات والقنصليات أن البنك المركزي الغامبي قد تعرض لحادث قرصنة واتخذ اجراءات لتأمين أنظمته.

المصدر: هكر نيوز بالعربية
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-