ضرب أربعة من أكبر شركات إمدادات النفط في أوربا بفيروس فدية


أدت إصابة أنظمة أربع موردين أساسيين للأسواق الأوربية بالنفط بفيروس فدية خلال هذا الأسبوع ، إلى إضطراب في إمدادات الوقود في وسط أوربا بكل من ألمانيا وبلجيكا وهولندا بالإضافة لمالطا الواقعة بالبحر الأبيض المتوسط.




 


ويتعلق الأمر بأهم موردين للنفط في ألمانيا وهما Oiltanking و Mabanaft ، وكلاهما مملوك لشركة Marquard & Bahls الألمانية ، كما تأثرت SEA-TANK البلجيكية وشركة تخزين الوقود الهولندية Evos.


وذكرت رويترز أن الشركات المتأثرة إضطرت إلى تعليق الكثير من عملياتها ، وفي هذه الأثناء تتواجد سبع ناقلات نفط على الأقل قابعة قبالة سواحل بلجيكا ، حيث تدير SEA-TANK خمسة مواقع في ميناء أنتويرب.


أما الشركة الألمانية Marquard & Bahls فذكرت إنها اكتشفت أنه تم اختراق أنظمتها ، وقد أعلنت أن "قوة قاهرة" أوقفت معظم أنشطة الإمداد الداخلية في ألمانيا ، "وأن جميع أنظمة التحميل والتفريغ في شركة Oiltanking مشلولة".


وقالت شركة Evos إنها عانت من تأخيرات في مرافئها في تيرنوزن بهولندا وغينت في بلجيكا ووكذلك في مالطا ، هذا وقد تشتد أزمة الوقود مع أيام الشتاء إذا لم تتواصل الشركات مع الهاكرز والتوصل لدفع الفدية. 


المصدر: هكر نيوز بالعربية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق