استهداف 21 شركة أمريكية لإنتاج الغاز الطبيعي، هل عادت مجموعة REvil؟

 

بعد فرض أمريكا والدول الأوربية عقوبات إقتصادية شديدة على روسيا ، أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرارًا بإعتبار أغلب الدول الأوربية وأمريكا دولًا غير صديقة "أعداء" ، وهو ما يعفي روسيا من إلتزامات تجاه هذه الدول ومن ضمنها التعاون في تتبع ورصد شبكات الإجرام الإلكتروني.

 


 
ومن بينها مجموعات برامج الفدية التي يعتبر الروس سادتها ، خصوصًا وأن هذه المجموعات إنحازت لبلدها الأم ووجدت سببًا وحافزًا لإستهداف الشركات الغربية ، ولم يعد هنالك سبب لإعتقال الهاكرز الروس المؤسسين لمجموعة REvil أخطر وأشهر مجموعات الفدية التي كانت شوكة في حلق أكبر الشركات الأمريكية.


وقد يتم إستغلال قدراتهم للهجوم على المؤسسات الحكومية الغربية للرد على العقوبات والهجمات الإلكترونية المتواصلة ، وفي الأيام السابقة شهدت البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات للمؤسسات والمواقع الروسية هجمات شرسة معلنة من الغرب المناهض لغزو أوكرانيا.


وفي هذا السياق ذكر تقرير جديد نشر أمس على fox business أن هاكرز استهدفوا 21 شركة من أكبر شركات الغاز الطبيعي الأمريكية من بينهم Chevron و Cheniere Energy قبل الغزو الروسي لأوكرانيا ، حيث تمكن المتسللون من الوصول إلى أكثر من 100 جهاز كمبيوتر تابع لموظفين حاليين وسابقين في تلك الشركات ، وهو مايعني أن الروس بإمكانهم زعزعة إستقرار قطاع الطاقة الأمريكية في أي لحظة وقد سبقوا أمريكا بخطوات.


من جانب آخر ذكر أمس مكتب التحقيقات الفدرالي FBI أن عصابة برامج الفدية Ragnar Locker اخترقت البنية التحتية الحيوية لـ 52 مؤسسة أمريكية تعمل في عشر قطاعات مختلفة ، وإعترف مكتب التحقيقات الفدرالي أن المعلومات عن مجموعة Ragnar Locker شحيحة وقليلة وطلب المساعدة من خبراء الأمن السيبراني بمشاركة أي معلومات عن المجموعة التي يعتقد أنها روسية.

 استهدف المتسللون شركات الغاز الطبيعي الأمريكية قبل الغزو الأوكراني

استهدف Cyberattack منتجي الغاز الطبيعي المسال ، بما في ذلك Chevron و Cheniere Energy ومقرهما الولايات المتحدة، ذكر تقرير جديد أن قراصنة اخترقوا أجهزة كمبيوتر تخص موظفين حاليين وسابقين لدى ما يقرب من عشرين من كبار موردي الغاز الطبيعي قبل غزو روسيا لأوكرانيا .

أفادت بلومبرج أنه في الأسبوعين اللذين سبقا الغزو الروسي الشهر الماضي ، استهدف هجوم إلكتروني 21 شركة تعمل في إنتاج الغاز الطبيعي المسال (الغاز الطبيعي المسال) ، بما في ذلك شيفرون ومقرها كاليفورنيا وتشينيير إنرجي ومقرها هيوستن .

العقوبات الروسية: الخلاف التقني سيء ، لكن تعليق خدمة الائتمان `` لا يُحتمل '' بالنسبة للمواطنين العاديين

ذكرت بلومبرج أنه في هذين الأسبوعين ، تمكن المتسللون من الوصول إلى أكثر من 100 جهاز كمبيوتر تابع لموظفين حاليين وسابقين في تلك الشركات.

العملية كانت "المرحلة الأولى" في محاولة لزعزعة استقرار صناعة الطاقة ، قال الرئيس التنفيذي لشركة Resecurity ، جين يو ، الذي اكتشفت شركته الهجوم ، لبلومبرج.


قال يو إنه يعتقد أن المتسللين تحت رعاية الدولة ، "لكنه رفض التكهن أكثر" ، حسبما ذكرت بلومبرج.

"ليس من الواضح ما إذا كانت الهجمات مرتبطة ارتباطًا مباشرًا بغزو أوكرانيا ، لكن منظمة Resecurity قالت إن عمليات الاختراق بدأت قبل حوالي أسبوعين من الغزو ، بعد أن حث المسؤولون الأمريكيون مشغلي البنية التحتية المهمين على 'تبني حالة وعي عالية' للدولة الروسية- الهجمات برعاية "، حسبما ذكرت بلومبرج.

حذر الجنرال المتقاعد كيث ألكسندر ، الرئيس التنفيذي لشركة الأمن السيبراني IronNet والمدير السابق لوكالة الأمن القومي ، في برنامج FOX Business الأسبوع الماضي من أن "جيش القراصنة" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يستهدف على الأرجح صناعة الطاقة الأمريكية.
 

المصدر: هكر نيوز بالعربية & foxbusiness

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق