دمج صفحات الفيسبوك مابين السبوبة وضياع المجهود

 

 شئ محزن جداً، في 10 أكتوبر 2016 كتبت مقال بحذر فيه الناس من موضوع دمج الصفحات وإن ده ممكن يتسبب في قفل الصفحة وشرحت وقتها ازاي بيتم التحايل على فيسبوك في الموضوع ده وليه فيسبوك بيقفلها حتى لو عدى عليها سنين.


 

وقتها فيه بعض الناس أيدت كلامي وبعض الناس عارضتني بحجة إنهم جربوا واتقبل عادي والصفحة متقفلتش، وكان ردي إن مش معني إنها متقفلتش أن ده كان صح وإنها هتتقفل بعد كده، لإن فيسبوك بيعمل مراجعة كل فترة وبيقفل الأكونتات والحسابات الإعلانية والصفحات المخالفة.

 

 وده اللي حصل بعدها بحوالي سنة وفيسبوك قفل صفحات كتيرة كانت عملت موضوع الدمج ده، وللأسف الشديد الموضوع بيتكرر حالياً وصفحات كتيرة بتتقفل الأيام دي، صفحات عددها ملايين المتابعين وكمان موثقة من فيسبوك وفيسبوك بيقفلها ومن أهم أسباب القفل إن الصفحات دي عملت في يوم من الأيام موضوع الدمج ده.


حاجة تحزن فعلا لما صفحة يكون صاحبها صرف عليها كتير واتعرف واتشهر وممكن تكون مصدر دخل له كمان وكل ده يقف فجأة، للأسف بيكون صاحبها جزء من المشكلة إنه مشى ورا كلام ناس ضللوه "بقصد أو بدون قصد"  لكنه في الآخر عمل شئ مخالف لسياسة الفيسبوك.

 

 كتير من الناس اللى بتروج ده بيكون السبب إنه يحقق فلوس من ورا العميل وخلاص ومش بيتقى الله فيه ولا بيبص لقدام، والعميل بيتغر وبينبهر إن عدد الصفحة هيزيد مئات الآلاف في ثواني ولكن مش بيبقى واخد باله إن ده هيضره بعدين وإن كل اللى بيعمله ده مش هيبقي له قيمة فيما بعد، وهيندم على خطوة زي دي.

 

 واللي يحزن أكتر إن لما حد يجي ينصحه أو يحذره من حاجة زي دي، مش بيكون مصدق وبيمشى ورا كلام الناس اللى بتجّمل كلامهم وتاكل بعقله حلاوة، للأسف في بعض الناس بتحب اللى ياكل بعقلها حلاوة ويعملها البحر طحينة، إنما الشخص السالك اللي يقوله بلاش عشان مصلحتك بيفتكر إن ده نقص منه إنه مش قادر يعمل ده وفي الحقيقة هو سهل يتعمل لكن الصعب إن شخص يمسك نفسه إنه يغش حد أو ياخد منه فلوس كتيرة وهو عارف إنه ممكن يتضر بعدين.



أنا بقول الكلام ده ليه؟

 
أنا بقول الكلام ده، عشان أكرر دعوتي تاني وبحذر تاني وأنا من النوع اللى مش بحب أخش في جدال ولا بفرض رأيي وبقول كلامي للشخص مرة واحدة ولو هو حابب يتقبله أو يرفضه فدي حاجة ترجع له، يا شباب رجاء رجاء ابعدوا عن موضوع تغيير أسماء الصفحات ودمجها في صفحات تانية عشان تكبروها بسرعة.

  اتقوا الله في الناس اللى بتشتغلوا معاها وقبل ما تعملوا أي خطوة تبقوا عارفين تبعاتها ومتأكدين من صحتها، ودايماً متتكلمش في حاجة أنت ملكش علم فيها أو ليك تجربة فردية بس، أنا لما بحب أتكلم في حاجة ببقى شفت تجارب وحالات كتيرة شفتها مع الناس. 


وبلاش حد يشتري من حد صفحة ويغير إٍسمها ولا حد يشتري صفحات مليونية حتى لو برخص التراب ولا حد يتعامل مع أي حد ميعرفوش، وملكش علاقة بموضوع نسخ الصفحات ده، وبلاش تشتغل مع ناس بتحسب سعر الدولار أقل من سعر السوق وبيشتغلوا بنظام المديونيات أو القسائم في الإعلانات، وبلاش تتغروا بكلام أي حد.

 وأوعى تقول ناس كتيرة بتعمل ده ومحصلش لهم حاجة، أوعى تقول كده، وخليك فاكر دايماً إنك لو عملت أي حاجة مخالفة ففيسبوك مش هيسيبك حتى لو عدى سنين وسنين على المخالفة هيجي اليوم اللى هتلاقي نفسك رجعت للصفر وكل حاجة وقفت، فبلاش من الأول تبدء غلط عشان متزعلش بعدين.
 

بس كده يا رب يبقى الموضوع مفيد ليكم عبد م/ الرحمن شهاب




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق