مارك زوكربيرج يخسر اكثر من 29 مليار دولار في لحظات يوم امس

 

 قد يكون من السيئ ان تصحو من النوم وقد خسرت او اضعت 100 او 200 او حتى 500 دولار، ولكن ان تخسر 29 مليار دولار في اقل من يوم فهذا امر جنوني.



 

صديقنا الطيب مارك زوكربيرج خسر اكثر من 29 مليار دولار في لحظات يوم امس، وذلك في هبوط عظيم للأسهم في شركة فيس بوك بأكثر من 25٪ فكان سعر السهم 331 دولار ونزل الى 235 دولار للسهم.


وهذا ادى الى خسارة اكثر من 230 مليار من القيمة السوقية لفيس بوك.

ويمكنكم النظر الى صورة الرسم البياني في الصورة لكي تروا حجم الكارثة 

 



طبعاً الاسباب كثيرة لهذا النزول العظيم، ولكن بعض الاسباب ابينها هنا حتى تتضح لك الصورة.

واحد من اهم الاسباب هو انتقال الفيس بوك من اسم فيس بوك الى ميتا meta وأيضاً الى عالم الميتافيرس وهذا الشيء حالياً يكلف فيس بوك مبالغ ضخمة جدا في عملية تطوير منصة ميتافيرس، وأيضاً هذا ادى الى عزوف المستثمرين من الاستثمار في فيس بوك لانهم يرون ان عالم الميتافيرس مازال بعيداً وان فيس بوك قد تفشل في هذا المجال.


والسبب الاخر هو موجة نزوح عظيمة حدثت في فيس بوك خلال الجزء الأخير من 2021، ويقال انهم يخسرون اكثر من 500 الف مستخدم باليوم، اما عدد المستخدمين الكليين والمتفاعلين لفيس بوك هو 2.82 مليار والان اصبح 1.929 مليار نسمة، والاسباب كثيرة منها هروب فئة الشباب من الفيس بوك الى تطبيقات اخرى مثل tiktok وغيرها، وأيضاً سياسات فيس بوك المتعسفة في بعض الأحيان.



والسبب الثالث هو شركة آبل والتي بتحديثاتها الاخير جعلت الناس لايستخدمون فيس بوك وذلك سياسة الخصوصية وتحذيرها من ان فيس بوك تتبع بيانات المستخدمين، وهذا ادى الى عدم استخدام الفيس بوك من قبل المستخدمين والهروب منه، وبعض المحللين يقدر ماسوف تخسرة فيس بوك سنويا مم جراء ذلك سوف يقدر ب 10 مليارات دولار.




طبعا عوائد فيس بوك كلها تقريبا من الاعلانات ونتيجة للخسائر الكبيرة قد يذهب المعلنيين على منصات اخرى، وهذا ايضا قد يشكل ضغط كبير على شركة ميتا. 



وضع شركة ميتا او فيس بوك على المحك الان، وهي الان تواجه تحدي كبير من اجل السيطرة على سوق الشبكات الاجتماعية، فاما ان تستمر متربعة على عرش اكبر تطبيقات الشبكات الاجتماعية مع منتجاتهم الاخرى ك واتس اب وانتسغرام، او ان تخرج بدون من المنافسة بالضربة القاضية.
 

بواسطة:
Fadi Al-Aswadi

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق