لماذ يجب عدم ذيادة حجم زيت المحرك عن المستوي المطلوب بالسيارة

 

 لا شك ان زيت محرك السيارة احد اهم العوامل التي تساعد علي الحفاظ علي اجزاء الماتور من التأكل نظير الاحتكاك المستمر فيما بينها، ولكن هل تعلم أن الأضرار الناجمة عن زيادة مستوى الزيت في المحرّك تفوق الأضرار الناتجة عن انخفاضه؟، الاسباب في هذا المقال.


 ماهي اضرار ذيادة كمية زيت المحرك بالسيارة عن الحد المسموح به؟

 ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﻛﻤﻴﺔ ﺯﺍﺋﺪﺓ ﻣن الزيت ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺤﺪ ﺍﻟﻤﻮﺻﻰ ﺑﻪ، ولا يدري أﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﺴﺒﺐ ﻟﻚ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺃﺿﺮﺍﺭ ﺧﻄﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺤﺮﻙ ﻗﺪ ﺗﺼﻞ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺘﻠﻒ. لمعرفة كيف يحدث هذا، نقدّم لك الشرح المبسط للظاهرة.

 

زيت الماتور والرغوة!

  عندما يتم ملئ خزان الزيت فوق المستوى المطلوب، ﻗﺪ ﻳﺼﻞ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪ ﺍﻟﻰ ﻋﻤﻮﺩ الكرنك(Crankshaft أو Vilbrequin), ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻭﺭ ﺑﺴﺮﻋﺔ آلاﻑ ﺍﻟﺪﻭﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ، ﺣﻴﺚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺼﻞ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪ ﺍﻟﻴﻪ، ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺑﺴﺒﺐ ﺳﺮﻋﺔ ﺩﻭﺭﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻧﻚ ﺍﻟﻰ ﺭﻏﻮﺓ ﻭﻫﻨﺎ ﻣﻀﺨﺔ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺿﺦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﻏﻮﺓ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ،  ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﻰ ﺑﺎﻗﻲ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻤﺤﺮﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ وهذا ما يؤثر سلبا على كفاءة الزيت في تقليل عملية الاحتكاك بين أجزاء المحرّك وبالتالي فإن هذا قد يؤدي في أسوء الحالات الى حدوث أضرار بليغة في المحرّك. 

 كيف يمكننا قياس الزيت بشكل سليم؟

  لكي تتم عملية قياس زيت المحرك بالشكل الصحيح، ينصح خبراء الصيانة بإحماء المحرّك ثم ايقافه وتركه لمدة 10 دقائق قبل إجراء عملية قياس مستوى الزيت، حيث يسمح هذا بعودة كميات الزيت المنتشرة في أجزاء المحرّك الداخلية الى حوض الزيت وبالتالي الحصول على نتائج دقيقة.



ايضآ علي الرغم من ان هناك فراغ كبير في كوفار سوباب والكارتير ممكن يتحمل أكثر من المعتاد كاين لي يقول أنه يسشكل ضغط يفسد لي جوان وهذا خطا، لايوجد في مضخة الزيت ضغط بل عملها توصيل الزيت إلى الأعلى و يوجد هناك مكان لتهوية ضغط زيت المحرك وهو الرونيفلار وللعلم ..الزيت الممتاز والتخليقي لا يعمل رغوه ابدا...لانه فى مواد مضافه تمنع ظهور الرغوه فى الزيت ....

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق