لماذا الثقل المفاجئ في الهاتف بعد التحديث !

بالتاكيد اغلبنا في السابق عند اجراء تحديث لنظام الهاتف الخاص بنا الى إصدار جديد وترقيته نلاحظ الأزدياد الواضح في ثقل الجهاز الغير معتاد من قبل حيث يتزامن هذا بعد تحديث الهاتف إلى الإصدار الاحدث، نجد ايضاً السرعة الغير معتادة في هبوط البطارية بشكل غير معتاد و أخطاء عديدة اخرى التي توحي لك أنه هناك شيء يسير على النحو الخاطئ .

لماذا الثقل المفاجئ في الهاتف بعد التحديث !


تقول لنفسك هل من الممكن ان يكون تحديث نظام الهاتف يجعل من الهاتف ثقيل في الاداء ولكن من المفترض عندا إطلاق تحديث جديد يكون في صالح المستخدم مضافاً المزاية الجديدة للهاتف وليس تقليل أداء الهاتف للأسوأ.


فما القصة التي تحدث وتسبب في البطئ المفاجئ للهاتف بعد تحديث نظامه !

اولآ يجب معرفة أنه هناك نوعين من الهواتف المحمولة منها الفئة الاقتصادية و على الجانب الآخر الفئة فلاج شيب او Flagship، الأولى معناها واضح اقتصادية ولكن اغلبنا لا يعرف مصطلح Flagship لن نشرح معناه في العموم فقط في جانب استخدام هذا المصطلح في الهواتف، يعني هذا المصطلح انه أفضل نوع هاتف مقدم من شركة ما يسمى بـ Flagship سنضرب أمثلة كالعادة لتصل المعلومة بشكل أسهل. 


نجد شركة samsung مثلاً تملتك العديد من أنواع الهواتف أبدأ من النوع القديم samsung Duos الى افضلهم حاليا samsung galaxy S20 Ultra هنا لا يمكن قول كلمة Flagship على سامسونج دوس ولكن يمكن إطلاق هذا المصطلح على سامسونج ألترا s20 فهوا Flagship بالفعل، المثال ينطبق ايضاً على ايفون وغيره من مصنعي الأجهزة حيث تكون هذه الفئة هي الاقوة و الأغلى من بين كل الأجهزة، إذا قد وضحت معنى Flagship لنستمر في سرد أسباب البطئ المفاجئ في الأجهزة بعد التحديث.


اما الفئة الاقتصادية مقارنة بالفئة الـ فلاج شيب هي الفئة الأضعف و الأرخص ثمن مقارنة بفئة Flagship.


بمعنى عندا تحديث نظام الهاتف الذي من الفئة الاقتصادية عدة مرات يسبب هذا في ثقل الجهاز لأنه موارده غير قادرة على تنفيد برمجيات التحديثات الأخيرة التي تطلب موارد اقوة و افضل من موارد الجهاز الذي من الفئة الاقتصادية التي تكون محدودة. 


على عكس التحديثات التي تأتي الى الأجهزة التي تكون من فئة Flagship حيث تكون حزم التحديثات فعالة بشكل مناسب مع موارد الجهاز وقادرة على تنفيذ البرمجيات الجديدة المحلقة و المضافة الى هذا التحديث بخلاف وجود أخطاء برمجية في التحديث نفسه و نادراً ما تحدث الاخطاء في التحديثات ولكن لا يمكن صرف النظر على الخلل الذي تسببه الأخطاء البرمجية في التحديث حتى ولو كان الهاتف من فئة Flagship سنلاحظ عدم استقرار في الجهاز من نقص في البطارية و البطئ المفاجئ بنفس أعراض الفئة الاقتصادية ولكن كما ذكرنا مسبقاً لا تحديث هذه الأخطاء الا نادراً. 


- محمود حسين
- ‏مدون تقني

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-