القائمة الرئيسية

الصفحات

إسلوب الهندسة الاجتماعية بين الماضي والحاضر


الهندسة الاجتماعية، Social Engineering، التصيد الاحتيالي، كلها مسميات لأحد اهم طرق اختراق الحسابات وسرقة الاموال عن طريق الاقناع، وفي هذا المقال يحدثنا مهندس/ محمد كمال عن اساليب وطرق الهندسة الاجتماعية بين الحاضر وكيف كانت في الماضي.
 
 
 


خلي بالك !، كلنا تقريبا جاتلنا رسالة بتقول: يا محمدين، عمك مش عارف مين لقي تمثالين دهب وعايز حد أمين يصرفهم"، صح؟ 
 
وكلنا ضحكنا وهزرنا بس هوا في الحقيقة الموضوع مش مضحك أبدًا، بالعكس عدد كبير جدًا من الناس بيقعوا ضحية للنصب من خلال أساليب زي دي، ولو هندخل ونتكلم عن الهاكنج Hacking وأساليب الهاكرز في الاختراق، هتلاقي أول وأهم إسلوب جميع الهاكرز بيتفقوا عليه وبيعملوه هوا "الهندسة الاجتماعية" أو الـ Social Engineering زي ما بيقولوا، وهنا محتاجين نتكلم في كذ نقطة مهمة جدًا لازم تخلي بالك منها:
  • - إنت ليه متخيل إن واحدة من أسبانيا ولا فرنسا ولا حتى بلاد الواق واق هتقع في غرامك من خلال بوست كتبته ولا صورتك على فيسبوك عشان تدخل تقولك Hi ولا تقولك عايزين نتعرف، وإنت ياعيني تتعرف 😀 بنسبة كبيرة جدًا إنت هتقع في فخ إبتزاز وتشهير سواء دي كانت بنت فعلا أو راجل بشنب وعامل أكونت باسم بنت.
  • - هوا ليه الملياردير اللي مش عارف يهرب بفلوسه من بلده وعايز يحولك 100 مليون دولار على حسابك ساب الناس كلها وبعتلك إنت إيميل؟ ياعم كُل دي أساليب بيحاول الهاكرز إنهم يضحكوا عليك بيها، خلي بالك جدًا.
  • - سياسات البنوك واضحة جدًا في مسألة بيانات العملا، فمش هتلاقي أبدًا اتصال على تليفونك من البنك يقولك الرقم السري بتاعك إيه ولا رقم حسابك كام ولا اي تفاصيل تانيه ممكن تضر بحسابك، فإنت مش أي حد يكلممك تروح تديله بياناتك كده وخلاص.
  • - مش معقوله يعني تقعي في الفخ اللي وقعت فيه أكتر من 90% من البنات، اللي هوا شوفي لقيتك صورة ليكي عريانه شوفي اللينك ده كده، فتروح هيا بسذاجة تضغط على اللينك عشان الهاكر يخترق حسابها بسهولة، هوا إنت يعني اتصورتي عريانه فين يا موكوسة، بطلوا هبل وروشة بقى.
  • - يا جماعة مش أي لينك نضغط عليه ولا أي برنامج نحمله وخلاص ولا أي موقع نتصفحة، لازم ناخد حذرنا جدًا في التعامل مع الحجات دي لو إنت عايز تأمن نفسك وشركتك وموقعك وجهازك وحساباتك من الاختراق.

صورة توضح إيميل يستخدم إسلوب الهندسة الاجتماعية




قد يفيدك:

تعليقات