مقال هام: السياحة في عصر الميتاڤيرس

 

فاكرين زمان لما بدأت الإكتشافات البترولية تظهر في دول الخليج العربي والعراق وليبيا .. وقتها خريطة العالم اتغيرت وبالأخص العالم العربي .. وقتها بدأت العمالة كلها تتجه نحو  الدول العربية صاحبة الإكتشافات البترولية، وبدأت دول تانية يتغير شكل الحياة فيها جذرياً من المجتمع القبلي للمجتمع المنفتح زي الإمارات والسعودية.



 

طيب دلوقتي بعد اعلان شركة فيس بوك عن تغيير اسمها الي ميتافيرس بقت التكنولوجيا هي بترول العصر الحديث ياترى ايه اللي هيحصل وهل مصر ليها فرصة للإستفادة من التكنولوجيا الحديثة!؟

تابع 👍  أفضل 5 مناطق سياحية في تركيا
أولاً لازم نؤمن بالتغيير التكنولوجي اللي بيحصل ونبدأ نسعى تجاهه.


في بداية الثورة الصناعية الثالثة كانت أكبر شركة في العالم هي جنرال موتورز والشركات الصناعية .. دلوقتي الشركات التكنولوجية زي فيس بوك وأمازون وميكروسوفت بقت هي المتصدرة للصفوف الأولي.


تخيل  إيلون ماسك  الرئيس التنفيذي لشركة Tesla وأغنى رجل في العالم ثروته في عام ٢٠١٧ كانت ٢١ مليار دولار ، وحالياً تقدر بحوالي ٢٩٣ مليار في ٢٠٢١ ورأس مال شركة Tesla تخطى التريليون.


تخيل إيلون ماسك قدر يكسب من يومين حوالي ٣٦ مليار دولار في يوم واحد بعد ما أعلنت شركة هرتز أنها  من Tesla !! متخيل الرقم وسرعة جني الأموال.. متخيلين اقتصاد العصر الحديث بقى عامل ازاي!؟


طب السؤال هنا اللي بنسأله .. هل الإقتصاد المصري يقدر يستفيد من التطورات التكنولوجية اللي بتحصل!؟
ركز معايا .. السياحة عندنا في مصر مورد هام جداً من موارد الدخل القومي وبيأثر انتعاشة أو ركوده مباشرةً على حجم الناتج القومي.
السياحة بتعتبر أحد أهم نقاط قوتنا لزيادة الناتج القومي وتوفير العملات الصعبة.


الفرصة الأن أمامنا يا إما نستغلها يا هنلاقي مجهود كبير راح في الأرض.


الفترة اللي فاتت الدولة المصرية اهتمت جداً بإعادة إحياء القطاع السياحي وتسليط الضوء المتاحف والآثار ودا شفناه في المتاحف الجديدة اللي افتتحت والمتاحف اللي تم ترميمها بالاضافة إلى الفعاليات السياحية الضخمة اللي نظمناها زي موكب نقل المومياوات واللي العالم كله اتكلم عنه وكمان افتتاح المتحف المصري الكبير اللي بنجهزله.


تخيل أننا عندنا كل المقومات اللي تقدر تخلينا في حتة تانية خالص لو استغلينا نقاط القوة عندنا.
تخيل ومع دخول العالم عصر الميتافيرس قدرنا أننا نصمم نسخة افتراضية من الأثار والمعابد والمتاحف المصرية ويتم مشاهدتها بمقابل !!


أنتوا متخيلين حجم الإيرادات اللي هتعود على الدولة المصرية!!  بدل ما كنا بناخد كام دولار قيمة تذكرة زيارة المتاحف والمناطق الأثرية من السائحين اللي عندهم قدرة مالية يلفوا العالم ويجوا مصر، دلوقتي احنا العالم كله بيتفرج على حضارتنا وهو قاعد في البيت واحنا بنستفيد وبدل ما كنا بنحصل تذكرة من مليون سائح في السنة دا في أحسن الظروف.. دلوقتي هنحصل رسوم من أكثر من ١٠٠ مليون شخص والرقم هيتضاعف مع مضاعفة عدد مستخدمي تقنية الميتاڤيرس ونظارات الواقع الإفتراضي.


 حسن إستغلال وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والإستفادة من تطوراتها المستمرة في إنعاش إقتصادنا هيكون له عظيم الأثر على الدولة المصرية مستقبلاً.
 

بقلم/ مصطفى جمال
باحث قانوني متخصص في تكنولوجيا وأمن المعلومات

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -