هل انت آمن 100% علي الانترنت

 التكنولوجيا سريعة ونحتاج اننا نواكب هذا الكم الهائل من التطور في مسار الاعتماد وتطوير التقنية وتزامنآ مع هذا التطور ايضآ يقوم الهكر بتطوير الطرق التي يتصيد بها المستخدمون، وفي هذا الموضوع نتحدث عن ابسط الطرق التي تضمن انك امن عند استخدامك الاجهزة الالكترونية من حواسيب وهواتف.

  

هل انت آمن 100% علي الانترنت


كيف تقوم بتأمين نفسك وحساباتك بخطوات بسيطة

مادام انك تستخدم الانترنت بشكل عام وشبكات التواصل الاجتماعي بشكل خاص، فمن المحتمل ان تتعرض للاختراق في اي لحظة، لذلك من الافضل ان تتبع النصائح الاتية حتى تقوم بتأمين نفسك وحساباتك بخطوات بسيطة.

  • - لاتستخدم نفس كلمة المرور في كل المواقع التي تستخدمها.
  • - استخدم المصادقة الثنائية 2FA في كل حساباتك على الانترنت.
  • - لاتدع اي شخص يقوم بإنشاء ايميل لك وربطة في حساباتك، فمن المحتمل ان يقوم بعمل مزامنة من هاتفك للصور والملفات.
  • - لاتقم بتنزيل اي تطبيقات من خارج متجر Google play او Apple appstore.
  • - لاتقم بضغط اي روابط غير معروفة خصوصاً من اشخاص لاتعرفهم.
  • - كل يوم يستخدم المخترقين طرق جديدة، فقد تجد على ايميلك رسالة قادمة من شركة جوجل او اي شركة كبيرة اخرى وشكلها يبدو حقيقي ولكن في ضمنها تجد روابط احتيالية قد تقوم اما بسرقة حساباتك او انزال ملفات مضرة لجهازك.

ودمتم في حماية الرحمن

بواسطة: م/ Fadi Al-Aswadi

هام لك

الثورة التكنولوجية تتسارع بشكل مجنون، فكل يوم لدينا شيء جديد وتقنية مبتكرة، اتذكر اول مرة تعاملت مع كمبيوتر مكتبي فيه نظام ويندوز كان ذلك في عام 1998 وكانت مواصفتة بانتيوم 1 والرام 32 ميجا وهارد ديسك 2 جيجا، اذا تم اعطائك جهاز مثل هذا اليوم فسوف تقوم برميه من النافذة 


الاجهزة تطورت بشكل كبير جداً واصبحت الان محمولة في راحة يدك، اما مواصفاتها اصبحت خارقة جدا، فاقل جهاز اليوم يمكن ان تجد فيه رام 2 جيجا ومساحة تخزينية داخلية لاتقل عن 16 جيجا قابلة للزيادة عبر الذاكرة الخارجية، وقيمته لاتزيد عن 30 دولار أمريكي.


ومن المؤكد انكم تتذكرون اجهزة النوكيا القديمة ذات الشاشات البيضاء والسوداء من ضمنها الهاتف العملاق 3310 وتتذكرون سلاسل نوكيا حتى وصلنا الشاشات الملونة والكاميرات المدمجة، حتى وصلنا الى شاشات اللمس في 2006 مع هواتف مايكروسوفت، وانتقالا الى اجهزة الايفون الرائعة عام 2007، ووصولا الى اجهزة الاندرويد عام 2009 والتي غيرت العالم لرخصها وانتشارها الفائق. 


خلال الثلاثين السنة الماضية تسارعت الاجهزة وقل سعرها وهذا جعل الجميع يقبل على اقتناء الاجهزة سواء كان طفل صغيراً او حتى كبار السن، فاصبح اقتناء الاجهزة الحديثة هو الواقع، والوسيلة التي تتصل بها بالعالم الخارجي عبر الانترنت.


مع تقنية جبارة مثل التي تحملها بيدك الان، اصبح من السهل  لي كتابة منشور كهذا ونشره على الانترنت بسهولة وايصاله للمهتمين، فاذا كنت اعيش قبل 50 عاماً فقط 1972 فاذا كنت اريد نشر مقالة فمن المفترض ان اقوم بارسال هذه المقالة الى احدى الصحف او المجلات المحلية وانتظر منهم في احسن الظروف ان يقوموا بنشرها وهذا قد يأخذ اسابيع الى شهور، اما اليوم فاصبح من الممكن ان ننشر افكارنا سواء كانت مكتوبة او مسموعة او مرئية بضغطة زر والعالم اجمع يستطيع أن يرى او يسمع او يقرأ أفكارك.


ليس هذا فحسب فعبر الانترنت يمكنك ان تعمل في اي مكان في العالم وفي اي وقت وفي اي تخصص تريدة، واصبحت منصات العمل الحر متوفره وسهلة لأي شخص للدخول بها واستقبال الاعمال وتصدير الاعمال outsourcing وهناك الكثير لعملة عبر الإنترنت.


ومثل للانترنت والتكنولوجيا ايجابيات فهناك سلبيات، واولها هو ضياع الوقت خصوصا مع منصات التواصل الاجتماعي، صحيح انها مجانية وقربتنا من بعض ولكنها تضيع الوقت بشدة، واصبحت مصدر الهاء وضياع وتشتييت للاعمال، لذلك يجب علينا جميعاً الإستفادة من هذه التقنيات وتطوير انفسنا مادامت هذه التكنولوجيا تخدمنا وتصلنا بالعالم وماتوصل له.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق